مصر هي قبله و حلم سفر يستحوذ على اهتمام الكثيرين بتاريخها العريق الممتد لاّلاف السنين و حضاراتها المتنوعه التي تضم الاديان المختلفه ثم ثقافتها المميزه التي تجمع جميع الاطياف

تابعونا
TOP
d

pan health

لماذا تعتبر بان هيلث خيارك الأفضل في السياحة العلاجية؟

سؤال وجيه، ولكي نجيب عليه بشكل واضح وبسيط، دعونا نتعرف في البداية على أهم ما تحتاجه عندما تقرر أخذ تجربة السياحة العلاجية.

 

السياحة العلاجية التي أصبحت بمثابة أسلوب حياة لكثير من المرضى حول العالم لأسباب عدة.

منها كثرة قوائم الانتظار في بلدانهم، أو ارتفاع أسعار الخدمة الطبية، أو الافتقار للكفاءات والتجهيزات الحديثة، وغيرها من الأسباب

 

وفي خضم ذلك كله، وجدنا بعد خبرة طويلة في المجال ٦ محاور رئيسية يبحث عنها كل طالبي خدمة السياحة العلاجية بغض النظر عن بلدهم أو ثقافتهم وهي:

 

الخبرة والكفاءة الطبية

 

من الطبيعي أن يبحث المرضى بعدما يقرروا مغادرة بلادهم والعلاج في دولة أخرى، أن يبحثوا عن المؤسسات الطبية والأطباء ذوي الخبرة الكبيرة والسمعة العالية في مجالهم.

وذلك ليضمن لنفسه أن يتلقى علاجه بما يجب، ولكي يطمئن هو وذويه أنه في المكان الصحيح.

 

الأسعار المعقولة

 

في خضم الأزمة الاقتصادية العالمية التي نعيشها ونشعر بها جميعا، صارت الأسعار والمادة عاملا مهما ولاعبا أساسيا في قراراتنا اليومية والمصيرية.

وبات كل منا يقارن الأسعار لينتقي أفضلها مقارنة بالجودة، حتى في المجال الطبي، وخاصة فيما يتعلق بعمليات التجميل وغيرها

ونظرا للفروقات الكبيرة في اقتصادات الدول وأنظمتها الصحية، صار انتقالك من دولتك إلى دولة أخرى يوفر عليك الآلاف دون بذل أي مجهود، وتتلقى خدمة بنفس الجودة أو في أحيان كثيرة جودة أعلى وتقنية أحدث

 

الأمانة

 

يبحث أي مسافر حين يقرر السفر عن أكثر الشركات أمانة لينتقيها من بين مثيلاتها لتنظم له سفره، فما بالك لو كان ذلك المسافر يبحث عن العلاج.

فهو يبحث عن المكان الذي سيأتمنه على حياته قبل كل شيء، كما سيأتمنه على فحوصاته وحالته المرضية وأمانه وراحته.

كذلك يبحث عن مكان يبعده عن الإكراميات واستنزاف الأموال في كل وقت وحين، وأصبح هذا عملة نادرة.

 

الخدمة الشاملة

 

حين يسافر المريض من بلده فمن غير المنطقي أن يتشتت بين أماكن وكيانات مختلفة لتلبية احتياجاته، بل يبحث عما يوفر له كل متطلباته في مكان واحد.

فلا يتشتت فين الفندق تارة، والمستشفى تارة ثانية، والليموزين والتنقلات ثالثة، فهذا ما لا يرتضيه ويستسيغه طالب خدمة السياحة العلاجية بحال من الأحوال.

 

السمعة

 

وهي من أهم أسباب اختيار طالب السياحة العلاجية لوجهته، فمهما سمع من أخبار،أو شاهد من إعلانات، أو تلقى من عروض.

تبقى السمعة الطيبة والترشيح من قبل قريب له أو صديق في المرتبة الأولى دائما، فيختار وهو مطمئن البال هادئ النفس.

وبالطبع فالعكس صحيح تماما إن حدث عكس ذلك، مهما حاولت إقناعه، لذلك فالاهتمام برضى كل فرد أو عميل من أهم عوامل النجاح.

 

الاستشفاء

 

مما يزيد من قيمة وهيبة المؤسسات العلاجية، ارتباطها بأماكن أخرى للاستشفاء ولقضاء فترة النقاهة.

كذلك اختيار البلد، فالبلاد التي تحتوي على أماكن شهيرة للاستشفاء والعلاجات المعتمدة على الطبيعة كالمياه الجوفية في سيوة وغيرها من أهم معايير النجاح.

 

ولفهمنا هذا كله وغيره، والتأكد منه من خلال خبراتنا سنوات عديدة في خدمة المرضى حول العالم في السياحة العلاجية

حاولنا جاهدين توفير تلك العوامل، وتطبيقها بحزم في شركتنا، وجعلها جزءا من فكرنا، بل هي الفلسفة التي قامت عليها شركتنا.

تحقيقا لأعلى مستويات رضا العملاء والمرضى، وخلق ثقافة بين أبناء الوطن العربي والعالم أجمع تجعل السياحة العلاجية خيارا رئيسيا بين خيارات العلاج.

 

Post a Comment

You don't have permission to register